الجمعة، 7 أبريل، 2017

معدات•مصانع•الاعلاف•شركة.عماد.بلال(نايل.تريد)


# ناقلات الاعلاف الافقية ذاتية التنظيف.

 الزحافات ذات القاع النصف دائري مصنوعة من البلاستيك الصناعي.

 قليلة الضوضاء منخفضة الاستهلاك في الكهرباء كمية الخامات المتبقية في القاع قليلة.

 البنية بسيطة وقوية واحكام جيد مقاسات متعددة.

 تستخدم علي نطاق واسع في نقل الحبوب والاعلاف والبريمكسات والصناعات الكيماوية الخفيفة

***********************************************************

صومعة الغلال هي مكان تخزينها ، وهي أكثر تطور امانا من الشونة التي تعتبرمخزن مؤقت لها فحسب. والصومعة عبارةعن مبنىً مجهزلتخزين الحبوب وتحميلها وتفريغها قبل بيعها أو استعمالها. توجد الصوامع عادة في المزارع والطواحين ومحطات السكة الحديدية والموانئ وتخزن فيها الحبوب كالشعير و القمح فهي أهم أنواع مخازن الحبوب في العصرالحديث.

مميزاتها

*الصوامع تختلف من حيث السعة فهناك صوامع تبدا من سعة 500طن الى 50000 طن وتحتاج الى قاعدة اسمنتية قوية وتحتاج ايضا الى قوائم من الحديد والى الشنكو والصاج لتغليف الصومعة من الخارج وعزلها

- ومن اهم استخدامات الصوامع 

1- تعمل على تخزين المنتج بداخلها.

2- مزودة ببلور هواء وشفاطات لسحب الرطوبة حتى لا تنمو بها الفطريات التى تؤدى الى تعفن الخامات.

3- مزودة بحساسات لمراقبة الخامات بها وايضا معرفة القدرة التخزينية بها .

4- تتميز الصوامع بانها محكمة الغلق.

***************************************************

قطع غيار مصانع الأعلاف :

- دايات و رولات استانليس بأعلى المواصفات

- دايات بيلكو والمكابس الصينى والايطالى والألمانى وموينج

- دايات لجميع المكابس الموجودة فى مصر والشرق الأوسط

- رولات جميع المقاسات لجميع المكابس 

- جميع قطع الغيار الخاصة بخطوط الانتاج

***************************************************

مفتت ثانئي الدرفيل وأخر ثلاثي الدرافيل(crinmble)

يقوم بتفتيت العلف إلى حبيبات صغيرة من خلال الدرافيل لتلائم الأعمار الصغيرة ويستخدم بالغالب في انشاء وتجهيز مصانع الاعلاف الخاصة بأنتاجية الدواجن ومن خلاله ينتج العلف البادئ والنامي والناهي 

للاستعلامات.نتلقي تواصلكم علي :-
00201005588067
00201005588092
00201005588356
00201005588981

***************************************************




































ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق